انتخابات تونس

قلب تونس يطالب بتأجيل الانتخابات الرئاسية

أعلن المتحدث باسم حزب “قلب تونس”، حاتم المليكي، اليوم الخميس، أن الحزب سيطلب من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تأجيل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وقال إن حزب قلب تونس سيطلب تأجيل الانتخابات أسبوعا، لكي يتسنى للقروي القيام بحملته الانتخابية.

وتصدر نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في تونس كل من المرشح المستقل قيس سعيد ونبيل القروي، وستعقد الجولة الثانية من الانتخابات بين الرجلين الأحد المقبل.

ويأتي هذا التطور بعد ساعات من أمر قضائي بالإفراج عن القروي، الذي أوقفته السلطات في أوت الماضي على ذمة تحقيق يتعلق بالتهرب الضريبي وغسل الأموال.

وعقب المليكي على اللإفراج عن القروي بالقول: ” إن “تونس تمر اليوم بعد هذا الإفراج إلى مرحلة جديدة في حياتها السياسية”.

وأوضح في حديث لـ”سكاي نيوز عربية أن الأفراج عن القروي كان ينظره العديد من التونسيين، “خوفا على مسارهم الديمقراطي والانتخابي”، مشيرا إلى أن ذلك “يعد انتصارا للمسيرة التي تخوضها تونس”.

وجاء قرار الإفراج عن القروي في وقت أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد الأحد الماضي.

وقالت الهيئة إن حركة النهضة فازت بالمركز الأول في الانتخابات البرلمانية بحصولها على 52 مقعدا، في حين حصل حزب قلب تونس بزعامة القروي على 38 مقعدا من إجمالي المقاعد البالغ عددها 217 مقعدا.

وحلّ التيّار الديمقراطي (ديمقراطي اجتماعي) ثالثاً بـ22 مقعدا، يليه ائتلاف الكرامة المحافظ بـ21 مقعدا، ثم الحزب الدستوري الحر بـ17 مقعدا، وتحيا تونس بـ14 مقعدا، ومشروع تونس بـ4 مقاعد.

ولم تتجاوز بقية الأحزاب والقوائم المستقلة ثلاثة مقاعد في البرلمان الجديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

We use cookies to give you the best online experience. By agreeing you accept the use of cookies in accordance with our cookie policy.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock