أخبار ليبيا

ليبيا: هجوم داعش الدموي في سبها…قطع رؤوس وذبح بالسكاكين

شن عناصر تنظيم ”داعش” الإرهابي، هجوما على مركز لقوات “الجيش الوطني الليبي” في سبها بجنوب ليبيا، أمس السبت 5 ماي 2019، فقتل وجرح 16 شخصاً، وقطعت رؤوس معظمهم، وأعدم الآخرون بالرصاص.

وأفاد عميد بلدية سبها حامد الخيالي عميد، بأن 9 جنود قتلوا أمس السبت في هجوم على معسكر تدريب تابع لقوات شرق ليبيا، التي يقودها المشير خليفة حفتر.

وقال الخيالي في تصريح لـ ”فرانس برس”، “تعرض مقر مركز تدريب سبها التابع للقوات المسلحة لهجوم إرهابي فجر اليوم، من قبل عناصر تنظيم ”داعش” وتساندها عناصر من مجموعات إجرامية ومرتزقة”، مضيفا أن “الهجوم تسبب في سقوط 9 قتلى من العسكريين (…)، بعض القتلى تعرض للذبح وبعضهم أعدم رميا بالرصاص”.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي، في بيانن الهجوم في سبها، مشيراً إلى أنه أدى إلى سقوط 16 قتيلا ومصابا. وقال إن “جنود الخلافة” هاجموا ما تعرف بـ” كتيبة جبريل البابا” واشتبكوا معهم بمختلف أنواع الأسلحة. وأشار التنظيم إلى أنه “تم تحرير جميع الأسرى المحتجزين داخل المعسكر”.

وقال أسامة الوافي، (مركز سبها الطبي في جنوب ليبيا)، أن “المركز استقبل في وقت مبكر من الصباح تسعة جثامين”، مؤكدا عدم استقبال جرحى.

وتبعد سبها عن طرابلس 650 كم، وتقع، مثل أجزاء كثيرة في الجنوب وحقوله النفطية، تحت سيطرة الجيش الوطني الليبي إلا أنه حرك القوات شمالا لشن هجوم مستمر منذ شهر على العاصمة طرابلس، الواقعة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا، برئاسة فايز السراج، فيما لم تتمكن الحملة من اختراق الدفاعات الجنوبية للعاصمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock